بحث متقدم

  الصفحة الريئيسية | ترجمته | تقديمات | الأحاديث | الوعـظ | خـطب الجمعة | مقالات  | تسجيل صوتى لحديث المغرب

كتاب من ذخائر السنة كتاب درجات الناس | أبحاثه | نقـد الكتب |  موضوعات التعـبير | الاتصال بنا | خريطة الموقع

الفصل الخامس: الرقائق و الأخلاق

الأحاديث

مقدمة الناشر 

 مقدمة الشيخ مجد 

 ترجمته 

  الوعظ والتذكير آثاره العلمية   

الأحاديث

الفهارس

من حُسْن إسلام المرء إنما الأعمال بالنيات

بركة المسلم حياً و ميتاً

كياسة المؤمن

التماس رضا الله و إن سخط الناس

عزَّة الكمال في الناس

الحبُّ الإلهي

الصحة و الفراغ

8 ـ التماس رضا الله و إن سخط الناس

53 ـ كَتَبَ معاويةُ إلى عائشَةَ رضي الله عنهما، أن اكْتُبي لي كتاباً توصيني فيه، و لا تُكثري عَلَيَّ؛ فَكَتَبَت إليه: سَلامٌ عَلَيْك. أما بعدُ؛ فإني سمعت رسولَ الله يقول:{ من التَمَسَ رضا الله بسُخْط الناس: كفاه الله مَؤُونَةَ الناس، و من التَمَسَ رضا النَّاسِ بسُخْط اللهُ: وَكَلَه اللهُ إلى الناس }. و السَّلامُ عليك. أخرجه الترمذي.

 
 
 

 

 
 
 
 
 

 

أعلى الصفحة

 

 

 

جـميع حقوق النسخ و التصميم مسجلة  و محـفوظة

جارى استكمال صفحات الموقع