بحث متقدم

  الصفحة الريئيسية | ترجمته | تقديمات | الأحاديث | الوعـظ | خـطب الجمعة | مقالات  | تسجيل صوتى لحديث المغرب

كتاب من ذخائر السنة كتاب درجات الناس | أبحاثه | نقـد الكتب |  موضوعات التعـبير | الاتصال بنا | خريطة الموقع

الفصل الثامن: الشَّمائل النبويَّة

الأحاديث

الفصل الثامن: الشَّمائل النبويَّة

مـتن الأحـاديث

من أدب النبوّة منهج النبيِّ في العبادة من صفات القائد
مسامرة نبويَّة سيِّدُ الأزواج الحياء النبوي

 مقدمة الناشر     مقدمة الشيخ مجد     ترجمته    الوعظ والتذكير     آثاره العلمية     الأحاديث    الفهارس

1 ـ من صفات القائد

101 ـ عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: كان رسول الله أحسَنَ النَّاس، و كان أجوَدَ النَّاس، و كان أشجعَ النَّاس؛ ولقد فَزعَ أهلُ المدينة ذات ليلة، فانطلق ناسٌ قِبَل الصوت، فتلقَّاهم رسول الله راجعاً, و قد سبقهم إلى الصوت، و هو على فرسٍ لأبي طلحة عُرْي، في عُنُقِه السَّيف و هو يقول: ]لم تُراعوا.. لم تُراعوا[. قال: وجدناه بحراً، أو إنه لبحر. قال: و كان فرساً يُبَطَّأُ. رواه الشيخان، واللفظ لمسلم.

2 ـ منهج النبيِّ في العبادة

102ـ عن أنس بن مالك رضي الله عنه يقول: جاء ثلاثة رَهْط إلى بيوت أزواج النَّبيِّ يسألون عن عبادة النَّبيِّ ، فلما أُخبروا كأنهم تَقَالُّوها, فقالوا: و أين نحن من النبيِّ ؟! قد غَفَر الله له ما تقدَّم من ذنبه و ما تأخَّر. قال أحدهم: أما أنا، فإني أُصلي الليل أبداً. وقال آخر: أنا أصوم الدهر و لا أفطر. و قال آخر: أنا أعتزل النساء فلا أتزوَّج أبداً.

فجاء رسول الله فقال: ]أنتم الذين قلتم كذا وكذا؟! أما و الله إني لأخشاكم لله، و أتقاكم له, لكنِّي أصومُ وأُفطر, وأُصلِّي وأَرقد, و أتزوَّج النساء، فَمَنْ رَغبَ عن سُنَّتي فَلَيْسَ منِّي[. رواه الشيخان.

3 ـ الحياء النبوي

103ـ عَنْ أَبي سَعيدٍ اُلْخُدْريِّ رَضيَ اللهُ عَنْهُ يَقُولُ: كَانَ رَسُولُ الله أَشَدَّ حَياء مِنَ الْعَذْرَاءِ في خِدْرِهَا، و كَانَ إذاَ كَرِهَ شَيْئاً عَرَفنْاهُ في وَجْهِهِ. رواه الشيخان، و اللفظ لمسلم.

4 ـ من أدب النبوّة

104ـ عن عمر بن أبي سَلمَة رضي الله عنهما يقول: كنتُ غلاماً في حَجْر رسول الله ، و كانت يدي تطيش في الصَّحفة، فقال لي رسول الله : ]يا غلام، سَمِّ الله، و َكُلْ بيمينك، و َكُلْ ممَّا يليك[. فما زالت تلك طِعْمتي بعد. رواه الشيخان.

5 ـ مسامرة نبويَّة

105ـ عن أنس رضي الله عنه قال: كان النبيُّ أَحْسَنَ الناس خُلُقاً. و كان لي أخٌ يقال له: أبو عُمَيرـ قال: أَحْسِبُه ـ فطيم, وكان إذا جاء قال: ]يا أبا عُمَيْر، ما فعل النُّغَير[؟ نُغَرٌ كان يلعبُ به, فربَّما حَضَر الصَّلاةَ, و هو في بيتنا، فيأمُرُ بالبِسَاطِ الذي تحتَهُ, فيُكْنَس ويُنْضَح، ثم يقوم و نقومُ خلفه، فَيُصلِّي بنا. رواه الشيخان واللفظ للبخاري

فطيم: مفطوم عن الرَّضاعة، و النُّغَر: ـ كصُرَد ـ طائر يشبه العُصفور أحمر المنقار.

6 ـ سيِّدُ الأزواج

106ـ عن عائشة رضي الله عنها قالت: ما غِرْتُ على أحدٍ من نساء النبيِّ ، ماغِرْتُ على خديجة، و ما رأيتها؛ ولكن كان النبيُّ يكثر ذكرها، وربَّما ذبح الشَّاةَ, ثم يقطعها أعضاءً، ثم يبعث بها في صدائق خديجة. فربما قلت له: كأنه لم يكن في الدنيا امرأةٌ إلا خديجة! فيقول: إنها كانت، و كانت, و كان لي منها ولد. رواه الشيخان، و اللفظ للبخاري.

 

 

جـميع حقوق النسخ و التصميم مسجـة و محـفوظة

جارى استكمال صفحات الموقع